- الإعلانات -

نسبة الغياب وصلت إلى 60%.. مطالب بالتعليم عن بُعد في المدارس الخاصة يوم الجمعة

141

شهدت الجمعة الأولى لبداية الفصل الدراسي الثالث بالأمس، غيابا لأعداد كبيرة من طلبة المدارس الخاصة في أبوظبي، وصلت في بعض المدارس إلى 60 بالمئة، وسط توقع مديري المدارس والمعلمين، بارتفاع نسب غياب الطلبة في جميع الحلقات الدراسية، فيما دعا ذوو طلبة إلى تطبيق التعليم عن بعد يوم الجمعة أسوة بالمدارس الحكومية خاصة وأن اليوم الدراسي مدته ساعتين فقط.

وتفصيلاً، أكد مسؤولون في مدارس خاصة بأبوظبي، “فضلوا عدم ذكر أسمائهم” أنهم توقعوا أن يسجل يوم الجمعة نسب غياب مرتفعة بين الطلبة، لذا أبلغوا الطلبة وذويهم بإمكانية تسجيل الحضور عبر منصات التعليم الإلكتروني واستلام أوراق الشرح ومراجعة الدروس في المنزل، لافتين إلى أنهم لا يستطيعون تقديم الدروس المباشرة عبر الإنترنت، وذلك بسبب قرار دائرة التعليم والمعرفة بعودة التعليم الحضوري لجميع الطلبة.

وأشاروا إلى أنه من الأفضل وتسهيلاً، على الطلبة وذويهم أن يسمح للمدارس بطرح خيار تطبيق التعليم عن بعد يوم الجمعة وذلك على أن يستمر الدوام الحضوري للطلبة بقية أيام الأسبوع، وذلك للتسهيل على ذوي الطلبة الذين لن يتمكنوا من الحضور في الموعد المحدد لانصراف الطلبة.

فيما دعا ذوو طلبة على مواقع التواصل الاجتماعي ومجموعات الـ “واتساب”، إلى تحويل اليوم الدراسي من واقعي إلى افتراضي (عن بُعد)، يوم الجمعة من كل أسبوع وخاصة في شهر رمضان، مؤكدين على أن ذلك سيكون أفضل للطلبة، بسبب قصر عدد ساعات اليوم الدراسي يوم الجمعة، وأنه من المناسب أن تكون عن بعد، تسهيلاً على الطلبة وذويهم، حيث تتراوح في أيام الدراسة العادية ما بين ثلاث ساعات ونصف الساعة إلى أربع ساعات، فيما انخفضت عدد الساعات الدراسية في المدرسة يوم الجمعة إلى ساعتين فقط.

المصدر : الامارات اليوم 

- الإعلانات -