- الإعلانات -

مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني ومجلس تنافسية الكوادر الإماراتية، اتفاقية لتقديم 10 آلاف منحة خلال خمس سنوات

4

وقّع مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني ومجلس تنافسية الكوادر الإماراتية، اتفاقية لتقديم 10 آلاف منحة خلال خمس سنوات للمواطنات، لدراسة بكالوريوس التمريض، وطب الطوارئ، والدبلوم العالي، ودبلوم المساعد الصحي، في كلية فاطمة للعلوم الصحية، التابعة لمعهد التكنولوجيا التطبيقية في مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني.

وقال مدير عام المركز، الدكتور مبارك سعيد الشامسي، إن الاتفاقية تأتي في إطار استراتيجية الدولة ومشروعات الخمسين، وتسهم في تأهيل كوادر مواطنة في مجال التمريض، بما يسهم في زيادة أعداد المواطنين العاملين في القطاع الصحي بالدولة.

وأضاف أن «هذا التعاون يأتي تنفيذاً لاستراتيجية المركز، وسعيه الدائم نحو تدريب وتمكين المواطنين للعمل في هذا القطاع الحيوي، من خلال خطة متقدمة تطبقها كلية فاطمة للعلوم الصحية، التي تملك الريادة في تنفيذ وتحقيق استراتيجية الدولة في هذه التخصصات، وفق مناهج أكاديمية وتطبيقية، ومختبرات فائقة الجودة، ومواكبة لأحدث المعايير والنظم والآليات العالمية».

ولفت إلى أن الاتفاقية تأتي تجسيداً للعمل الوطني المشترك مع الجهات الحكومية والخاصة المتميزة، ومنها «نافس»، من أجل تشجيع الكوادر الوطنية للعمل في القطاع الصحي، من خلال تنظيم البرامج المتطورة واللازمة لإعداد وتأهيل فتيات الوطن، بما يكسبهن المعلومات والمهارات والخبرات التي تكفل لهن العمل بكفاءة في مختلف التخصصات التي تحتاجها المؤسسات الصحية في الدولة، ثم تحقيق الهدف الأكبر، وهو توطين القطاع الصحي، الذي يشكل أهمية كبيرة في الاقتصاد الوطني.

وأكد تشكيل لجنة من الجانبين، تتولى مهام الإشراف الدائم على تنفيذ وتطبيق بنود الاتفاقية لصناعة الكوادر الوطنية الماهرة في التخصصات الصحية، باعتبارها من أهم مجالات العمل في القطاع الصحي.

من جانبه، أكد الأمين العام لمجلس تنافسية الكوادر الإماراتية، غنام المزروعي، أن البرنامج الحكومي لدعم القطاع الخاص (نافس)، يهدف إلى الارتقاء بمنظومة التنمية البشرية الإماراتية، وإعداد رأسمال إماراتي منتج ومستدام في القطاع الخاص، لتحقيق أهداف المشاركة الاقتصادية الفاعلة للمواطنين الإماراتيين، بما يدعم اقتصاد الدولة، ويسهم في دفع عجلة التنمية الشاملة.

ولفت إلى أن «نافس» يندرج تحت مظلة برامج ومبادرات «مشاريع الخمسين»، التي تهدف إلى تحقيق نقلة نوعية في المسار التنموي في دولة الإمارات، وأبرز أهدافه هو تعزيز إسهام القوى العاملة الوطنية في دعم الاقتصاد الوطني، لذلك فإننا نبذل قصارى جهدنا لدعم كوادرنا الوطنية، ومنحها الفرص المهنية التي تتناسب مع إمكاناتها ورغباتها، بما ينعكس إيجاباً على التنمية الاقتصادية، ومن ثم التنمية الشاملة والمستدامة التي نسعى إلى تحقيقها.

وأضاف أن «نافس»، يوفر مزايا وتسهيلات تسهم في تطوير المهارات اللازمة لمساعدة الكوادر الإماراتية في مباشرة مسيرتها المهنية في القطاع الخاص، وتحقيق النجاح المهني الذي تتطلع إليه.

المصدر : الامارات اليوم

- الإعلانات -